منتدى فرسان الحقيقه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى فرسان الحقيقه

منتدى فرسان الحقيقه اسلاميات العاب برامج روحانيات مسرحيات اخبار فنون وعلوم تطوير مواقع ومنتديات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
Awesome Hot Pink
 Sharp Pointer
اهلا بكم فى منتدى فرسان الحقيقة اسلاميات العاب برامج روحانيات مسرحيات اخبار فنون وعلوم تطوير مواقع ومنتدياتوجديد


شاطر | 
 

 خطبة الخوف والرجاء وحقيقتهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير عام
مدير عام
avatar

الاوسمة :
عدد المساهمات : 2937
نقاط : 32551
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

الموقع : http://sllam.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: خطبة الخوف والرجاء وحقيقتهما    الخميس 6 ديسمبر - 14:11

الحمد لله الذي لا ربّ لنا سواه، ولا نعبد
إلاَّ إيَّاه، الحمد لله مؤمن من خافه، ومعطي من رجاه، أحمده سبحانه لا
أُحصي ثناءً عليه، وأستعفيه وأستغفره وأتوب إليه، وأشهدُ أن لا إله إلا
الله وحده لا شريك له، قال في كتابه الكريم: (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ) [الأنعام:82].


وأشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله؛ أفضلُ من جُمعت له أعلى مقامات الخوف والرجاء، قال عنه ربه: أنه قال: (إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ)
[الأنعام:15] صلى الله وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه الذين يؤتون
ما آتوا وقلوبهم وجلة أنّهم إلى ربِّهم راجعون، وسلّم تسليماً كثيراً.


أمَّا بعد: فقد جاء في الحديث الشريف قوله -صلى الله عليه وسلم-: "الإيمان بضعٌ وسبعون أو بضع وستون شعبة أفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان" متفق عليه.


وإنَّ هناكم دعامتين عظيمتين من دعائم الإيمان التي يقوى بوجودهما، ويضعف
بضعفهما، ويُفقد بفقدانهما، دعامتين حثَّ عليهما القرآن، ورغّب في الاتصاف
بهما أعظمَ ترغيب، وبشَّر أهلهما بالمغفرة والأجر الكبير، وهما خوف الله
ورجاؤه. يقول الله سبحانه: (إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ) [الملك:12] ويقول: (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ) [الرحمن:46] ويقول عن أهل الجنة: (وَأَقْبَلَ
بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ * قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ
فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ * فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ
السَّمُومِ)
[الطور:25-27]


أيُّها المسلمون: لقد جاءت هذه البشرى العظيمة لمن يخاف مقام ربه، ولمن
يخشى ربه، ولمن يدعو ربه ويعبده خوفاً وطمعاً. فاتَّقوا الله وخافوا مقام
الله؛ خافوا الوقوف بين يديه تعالى يوم القيامة في ذلكم الموقف الهائل
العظيم الذي يشيب من هوله المولود، وتضع في الحوامل أحمالها، وتخرج الأرض
فيه أثقالها، وتحدّث أخبارها، ويتخلّى فيه عن الإنسان كل أحد (يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ* إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) [الشعراء:88-89]


واعلموا أنَّ كل خوف لا يمنع صاحبه من الوقوع في محارم الله لا يُعَدّ
خوفاً، فما خاف مقامَ الله ووعيده من بارزه بالمعاصي، مع علمه باطلاع الله
وإشرافه عليه، وأنَّه سيقام بين يديه يوم القيامة.


ما خاف مقام الله من أمن بطشه وعقابه، ما خاف مقام الله من أظهر الخير أمام
الناس، وأعلن الشر أمام الله الذي لا تخفى عليه خافية، ما خاف الله من علم
حرمة الزنا والربا مثلاً، حرمة الكذب والمخادعة، حرمة المحاباة والإيثار،
حرمة الخيانة والفسق، ثم ارتكب هذه المحارم.


ما خاف الله ولا مقام الله، فالخوف الحقيقي الذي يؤمن صاحبه يوم القيامة؛
هو الذي يحول بين المرء وبين انتهاك حرمات الله كخوف من قال فيه رسول الله
-صلى الله عليه وسلم-: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله"، وذكر منهم: "رجلاً دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال: إنِّي أخاف الله".


وكل خوفٍ خلا من الرجاء فهو يأس وقنوط. قال تعالى: (إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) [يوسف:87] وقال: (وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ) [الحجر:56]


فاتَّقوا الله -أيُّها المسلمون-، وخافوا خوفاً بجانبه رجاءٌ وأمل وتحسين
ظنٍ بالله، رجاءُ عبد عمل بطاعة الله على نور من الله يرجو ثواب الله، رجاء
من قال الله تعالى فيه: (أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ) [الزمر:9] (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ) [السجدة:16]


واعلموا أن كل رجاء لا يحمل صاحبه على فعل المأمورات لا يعد رجاءً بل هو مغالطة، وأمنٌ من مكر الله (أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ) [الأعراف:99]


ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها *** إنَّ السفينة لا تجري على اليبس


فالرجاء الصادق هو الذي يدفع صاحبه إلى فعل الخير والاستزادة في أعمال البر، يقول سبحانه: (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً) [الكهف:110] ويقول: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ) [البقرة:218] ويقول عن آل زكريا: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء:90]


وبهذه النصوص -أيُّها المسلمون- يعلم المؤمن أنَّه يجب عليه أن يكون دائماً
في جميع أحواله؛ خائفاُ وراجياً يخاف عذاب الله ويرجو ثوابه، يخاف على
المسيئين من أُمَّة محمد، ويرجو للمحسنين، ولا خوف نافع بدون رجاء ولا رجاء
بدون خوف.


يقول العلامة ابن القيم -رحمه الله-: "إنَّ الخوف والرجاء للمؤمنين كجناحي الطائر للطائر، إن فُقدا أو فقد أحدهما عرض الطائر للهلاك، وإن سلما تمَّ للطائر والطيران، وفي الصحيح أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "يقول الله تعالى: أنا عند ظنّ عبدي بي فليظن بي ما شاء".


وروى مسلم عن جابر -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل أن يموت بثلاث يقول: "لا يموتن أحدكم إلاَّ وهو يحسن الظنَّ بالله" وروى الترمذي وابن أبي الدنيا عن أنس قال: "دخل -صلى الله عليه وسلم- على شاب يعوده فقال: "كيف تجدك" قال: أرجو الله يا رسول الله، وأخاف ذنوبي، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لا يجتمعان في قلب عبد من مثل هذا الموطن؛ إلا أعطاه الله ما يرجو وأمّنه مما يخاف".


اللهم آمنا من أفزاع يوم القيامة، واجمع لنا بين الخوف الصادق والرجاء
النَّافع، واغفر لنا وللمؤمنين والمؤمنات، إنك أنت الغفور الرحيم.

________________







منتدى اسلامى ثقافى شامل فى الدين والدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sllam.yoo7.com
 
خطبة الخوف والرجاء وحقيقتهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان الحقيقه :: 
فرسان الحقيقه للصوتيات والمرأيات
 :: 
منتدى الخطب المنبريه
-
انتقل الى:  
اقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى فرسان الحقيقه} ®

حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012

فرسان الحقيقه للتعارف والاهداءات والمناسبات ْ @ منتدى فرسان الحقيقه للشريعه

والحياه @ منتدى الفقة العام @ فرسان الحقيقه للعقيدة والتوحيد @ منتدى القراءن الكريم وعلومه ْ @ فرسان الحقيقه للحديث والسيرة .. ْ @ الخيمة الرمضانيه @ مناظرات وشبه @ الفرسان للاخبار العالميه والمحليه @ المنتدى الاسلامى العام @ فرسان الحقيقه للمواضيع العامهْ @ خزانة الكتب @ منتدى الخطب المنبريه ْ @ المكتبه العامة للسمعياتً ٍ @ منتدى التصوف العام @ الطريقه البيوميهْ @ مكتبة التصوفْ ْ @ الطرق الصوفية واورادهاْ @  ُ الطريقة النقشبنديهً @ منتدى اعلام التصوف والذهد @ منتدى ال البيت ومناقبهم ٍ @ منتدى انساب الاشراف َ @ منتدى الصحابة وامهات المؤمنين @ منتدى المرأه المسلمه العام @ كل ما يتعلق بحواء @ منتدى ست البيتْ ْ @ ركن التسلية والقصص ْ @ منتدى الطفل المسلمِ @ منتدى القلم الذهبى @استراحة المنتدى @  رابطة محبى النادى الاهلىٍ ِِ @ منتدى الحكمة والروحانيات @ رياضة عالمية @ منتدى الاندية المصرية @ منتدى الطب العام @ منتدى طبيبك الخاص @ منتدى الطب البديل @ منتدى النصائح الطبية @ منتدى الطب النبوى @ المنتدى الريفى @ فرسان الحقيقه للبرامج @ تطوير المواقع والمنتديات @ التصاميم والابداع @ الشكاوى والاقتراحات @ سلة المهملات @

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  




قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى فرسان الحقيقه على موقع حفض الصفحات
متطلبات منتداك

الاثنين 28 من فبراير 2011 , الساعة الان 12:03:56 صباحاً.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تحزير هام

لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدى فرسان الحقيقة
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.

ادعم المنتدى
My Great Web page
حفظ البيانات؟