منتدى فرسان الحقيقه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى فرسان الحقيقه

منتدى فرسان الحقيقه اسلاميات العاب برامج روحانيات مسرحيات اخبار فنون وعلوم تطوير مواقع ومنتديات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
Awesome Hot Pink
 Sharp Pointer
اهلا بكم فى منتدى فرسان الحقيقة اسلاميات العاب برامج روحانيات مسرحيات اخبار فنون وعلوم تطوير مواقع ومنتدياتوجديد


شاطر | 
 

 خطبه عن الكذب واثاره السيئه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير عام
مدير عام


الاوسمة :
عدد المساهمات : 2937
نقاط : 31181
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

الموقع : http://sllam.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: خطبه عن الكذب واثاره السيئه   الأربعاء 28 ديسمبر - 19:32



**
إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن
سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا
إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل
شيء قدير، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، بلَّغ الرسالة وأدى الأمانة
ونصح الأمة وكشف الغمة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين، اللهم صل
وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن سار على طريقهم وسلك
سبيلهم إلى يوم الدين.
أما بعد:
فقد بُعِثََ النبي صلى الله عليه وسلم ليتمم مكارم الأخلاق، بل إنه صلى
الله عليه وسلم حصر بعثته في هذه المهمة حيث قال: ((إنما بُعِثْتُ لأتمم
مكارم الأخلاق)) .

ومن أمهات مكارم الأخلاق التي بُعِثَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم لتتميمها
الصدقُ، ونقيضُ الصدقِ الكذبُ الذي بيَّن الله تبارك وتعالى في كتابه أنه
ليس من صفات المؤمنين،
قال تعالى: إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ
بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلـئِكَ هُمُ الْكَاذِبُون . وقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : ((يُطْبَعْ المؤمنُ على كُلِّ خُلُقٍ ليسَ الخيانةَ والكذبَ))
فالأصل في المؤمن أن يكون صادقاً لا يكذب، أميناً لا يخون، وأن يكون
متأسياً في ذلك برسول الله صلى الله عليه وسلم الصادق الأمين الذي لم يتهم
قط بالكذب،كما قال الله تعالى : ( فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ
وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ ) وقال عبد الله بن
سلام رضي الله عنه–الذي كان أحد أحبار يهود: ((لمَّا قَدِمَ النبي صلى الله
عليه وسلم المدينة كنتُ فيمن انْجَفلَ[أي ذهبوا مسرعين] فلمَّا تبينتُ
وَجْهَهُ عرفتُ أنَّ وَجْهَهُ ليس بوجه كذاب)) . وعن عائشة رضي الله عنها
قالت: ((ما كان خُلُقٌ أبغضَ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكذب،
ولقد كان الرجلُ يُحدِّثُ عند النبي صلى الله عليه وسلم بالكذبة فما يزال
في نفسه حتى يعلم أن قد أحدث منها توبة)) . ولقد أخبر الصادق الأمين صلى
الله عليه وسلم عن انتشار الكذب بعد القرون الفاضلة،فقال: ((أُوصِيكُمْ
بِأَصْحَابِي ثُمّ الّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمّ الّذِينَ يَلُونَهُمُ ثُمّ
يَفْشُو الْكَذِبُ [أي ينتشر] حَتّى يَحْلِفَ الرّجُلُ وَلاَ يُسْتَحْلَفُ،
وَيَشْهَدَ الشّاهِدُ وَلاَ يُسْتَشْهَدُ..)) . ويكفي الكذب سوءاً أنه
يحول بين المسلم وبين كمال الإيمان، فعن صفوان بن سليم قال: قيل يا رسول
الله أيكون المؤمن جبانا؟ قال: نعم، قيل له: أيكون المؤمن بخيلا؟ قال: نعم،
قيل له: أيكون المؤمن كذابا؟ قال: لا . وإذا كان هذا في التحذير من الكذب
بكل أنواعه، فإن هناك أنواعاً من الكذب شدَّد الإسلام في التحذير منها، ومن
ذلك الكذب على الله في التحليل والتحريم بدون دليل،

قال الله تعالى: (وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ
هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ
إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ).
وقال تعـالى فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ
كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْمُجْرِمُون )َ. ومن ذلك أيضاً
الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه يردي صاحبه في النيران فعن
علي قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا تكذبوا عليَّ ؛ فإنه من كذب
علي فليلج النار))
وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من كذب عليَّ فليتبوأ
مقعده من النار)) . ومن الكذب الذي شدَّد الإسلام في التحذير منه الأيمانُ
الكاذبة في بيع السلعة، فعَنْ أَبِي ذَر رضي الله عنه عَنِ النّبِيّ صلى
الله عليه وسلم قَالَ: "ثَلاَثَةٌ لاَ يُكَلّمُهُمُ الله يَوْمَ
الْقِيَامَةِ، وَلاَ يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ، وَلاَ يُزَكّيهِمْ، وَلَهُمْ
عَذَابٌ أَلِيمٌ" قَالَ: فقالها رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم ثَلاَثَ
مِرَارٍ، قَالَ أَبُو ذَرَ: خَابُوا وَخَسِرُوا، مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ
اللّهِ؟ قَالَ: "الْمُسْبِلُ إِزَارَهُ وَالْمَنّانُ وَالْمُنَفّقُ
سِلْعَتَهُ بالحلف الكاذب"

عباد الله:
ومن أكثر أنواع الكذب انتشاراً الكذب في المزاح حيث يظن البعض أنه يحل له
الكذب إذا كان مازحاً، وهو العذر الذي يستبيحون به الكذب في أول إبريل
"نيسان" أو في غيره من الأيام، وهذا خطأ ولا أصل له في الشرع المطهَّر،
والكذب حرام مازحاً كان صاحبه أو جادّاً،
فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إني
لأمزح ولا أقول إلا حقّاً" . وعن أبي هريرة قال: قالوا يا رسول الله إنك
تداعبنا، قال: "إني لا أقول إلا حقا"

وعنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لا يؤمن العبد الإيمان كله
حتى يترك الكذب من المزاح، ويترك المراء وإن كان صادقا" ، وكذبة إبريل هذه
نوع من الجهل والمحاكاة العمياء التي تسبب أضراراً جسيمة، وكمْ رأينا وكمْ
سمعنا عن العواقب السيئة لهذه الكذبة، وكم جَرَّتْ من ويلات على الناس وعلى
أهل البيت الواحد، فمن الناس من أُخْبِرَ بوفاة ولده أو زوجته أو بعض
محبيه فلم يحتمل الصدمة فمات، ومنهم من يخبر بإنهاء وظيفته أو بوقوع حريق
أو حادث تصادم لأهله، فيصاب بشلل أو جلطة أو ما شابههما من الأمراض، وبعضُ
الناسِ يُتحدث معه كذباً عن زوجته وأنها شوهدت مع رجل فيسبب ذلك قتلها أو
تطليقها، وهكذا في قصص لا تنتهي وحوادث لا نهاية لها، وكله من الكذب الذي
يحرمه الدين، وتأباه المروءة الصادقة. وقد رأينا كيف أن الشرع حرَّم الكذب
حتى في المزاح ، وأنه نهى عن أن يُروَّع المسلم ولو بالمزاح، قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم ((لا تُرَوِّعُوا المسلم فإن روعة المسلم ظلم عظيم))
فهذا شرع الله فيه الحكمة والعناية بأحوال الناس وإصلاحهم، وإضافة لخطر
الكذب وإثمه، فإن في كذبة إبريل التشبه بالكافرين مع أننا نهينا عن ذلك،
حيث أمرنا الله سبحانه بالسير على تعاليم دينه والصراط المستقيم ونهانا عن
اتباع سبيل المغضوب عليهم وسبيل الضالين،قال الله تعالى ثُمَّ
جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا
تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ) وعن ابن عمر رضي الله عنهما
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من تشبه بقوم فهو منهم" .
أيها المسلمون:
إن الإسلام يحرص على تنشئة الصغار على بغض الكذب، والتنـزه عن الوقوع فيه،
ومن ثَمَّ حذر من الكذب في ملاعبة الصبيان فإنه يُكتب على صاحبه، فعن
عبدالله بن عامر أنه قال: "دعتني أمي يوما ورسول الله صلى الله عليه وسلم
قاعد في بيتنا، فقالت: ها تعال أعطيك، فقال لها رسول الله صلى الله عليه
وسلم وما أردت أن تعطيه؟ قالت: أعطيه تمرًا، فقال لها رسول الله صلى الله
عليه وسلم أما إنك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة" .

والويل كل الويل لمن يتفنن في الكذب لإضحاك الناس ونيل إعجابهم، فعن معاوية
بن حيدة قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((ويْلٌ للذي يُحدِّثُ
بالحديث لِيُضْحِكَ به القومَ فيكذب، ويـل له، ويل له" . ومما ينبغي
الوقوف عليه أيها الأحباب أنه لا يجوز الكذبُ إلا في مواضع معينة لا يترتب
عليها أكل حقوق، ولا سفك دماء، ولا طعن في أعراض، وهذه المواضع هي: الحرب،
والإصلاح بين المتخاصِمين، وكذب الزوج على زوجته والعكس لأجل المودة وعدم
الشقاق، فعن أسماء بنت يزيد قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا
يحل الكذب إلا في ثلاث : يحدث الرجل امرأته ليرضيها ، والكذب في الحرب ،
والكذب ليصلح بين الناس" .

والمراد بكذب الزوج على زوجه وكذبها عليه إظهار الود والوعد بما لا يلزم
ونحو ذلك، وأما المخادعة في منع ما عليه أو عليها، أو أخذ ما ليس له أو
لها، فإنه يفقد الثقة بينهما.

واعلموا إخوة الإسلام أنه لا يجوز اتخاذ هذه الرخصة ذريعة للكذب فيما عدا
ذلك، فعن سفيان بن أسيد قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"كبرت خيانة أن تحدث أخاك حديثا هو لك به مصدق، وأنت له به كاذب" .

واعلموا يا عباد الله أن للكذب ثماراً خبيثة، وعواقب وخيمة، في الدنيا
والآخرة، أما في الدنيا فإنه ينقص الرزق، فعن حكيم بن حزام قال: قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم : ((البيعان بالخيار مالم يتفرقا فإن صدقا وبينا
بورك لهما في بيعهما وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما" . فالكذب ينـزع من
الرزق البركة، ويجلب الضيق، ويزيل الثقة من الكاذب فتكسد بضاعته، وتخسر
تجارته، فالموظف أو الصانع أو التاجر أو الزارع يضرهم الكذب، ويؤخرهم،
ويفسد حالهم ويجعلهم عرضة للخطر، فليحذر التجار من الكذب حتى لا ينـزع الله
البركة من كسبهم.

ومن آثار الكذب أنه يخلف في الفم نتناً يجعل الملائكة تنفر منه،فعن ابنِ
عُمَرَ رضي الله عنهما عن النبيّ صلى الله عليه وسلم قالَ: "إذا كَذَبَ
العَبْدُ تَبَاعَدَ عَنْهُ المَلَكُ مِيلاً مِنْ نَتنِ ما جاءَ به" . ويقول
الله تعالى: هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشياطين. تَنَزَّلُ
عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ . يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ
كَاذِبُونَ .

ومن آثار الكذب في الدنيا أيضاً أن الكذاب يعيش في شك وريبة، وتكون حياته
مضطربة ويتحقق فيه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « دَعْ مَا
يَرِيبُكَ إِلَى مَا لاَ يَرِيبُكَ فَإِنَّ الصِّدْقَ طُمَأْنِينَةٌ
وَإِنَّ الْكَذِبَ رِيبَةٌ » . وفي هذا الحديث إشارة إلى أن الرسول محمداً
صلى الله عليه وسلم قد حذر قبل قرون طويلة مما لم تهتد إليه البشرية إلا في
العصر الحديث، حيث تقول التقارير الطبية: إن أحد مسببات القلق والضغوط
النفسية هو الكذب، وباعثُه على ذلك الخوف الدائم من أن يفتضح أمره، ويظل
الباعث في داخله ليستأصل من نفسه الطمأنينه والسكينة، كما بينت التقارير
الطبية أن الإنسان الصادق يكون على العكس من ذلك حيث يستمتع بحياة نفسية
مطمئنة، وتشير الأبحاث الطبية إلى أنه كلما كانت الكذبة شنيعة كان التأثير
النفسي أشد وأنكى على الجسم.

كما أن الكذب يصبغ القلب بالسواد، فعن مالك أنه بلغه أن ابن مسعود قال: لا
يزال العبد يكذب ويتحرى الكذب، فتنكت في قلبه نكتة حتى يسود قلبه، فيكتب
عند الله من الكاذبين" . وعن بريدة الأسلمي قال: سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول: ((ألا إن الكذب يسود الوجه، والنميمة عذاب القبر" .

والكذب أيضاً يحرمُ صاحبه من صحبة الصادقين، ويجعله في عداد المنافقين ما
دام قائماً عليه، فعن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال: أربع من كن فيه كان منافقا خالصا، ومن كان
فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة النفاق حتى يدعها: إذا اؤتمن خان، وإذا حدث
كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر" .

ومن آثار وعواقب الكذب في الآخرة أنه يجرُّ إلى النار، كما جاء في الحديث:
"إياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وما
يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا" .

أيها الإخوة :
أوصيكم ونفسي بتقوى الله وطاعته وأحذركم ونفسي من عصيانه ومخالفة أمره:
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا
رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ .

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم .

________________







منتدى اسلامى ثقافى شامل فى الدين والدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sllam.yoo7.com
 
خطبه عن الكذب واثاره السيئه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان الحقيقه :: 
فرسان الحقيقه للصوتيات والمرأيات
 :: 
منتدى الخطب المنبريه
-
انتقل الى:  
اقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى فرسان الحقيقه} ®

حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012

فرسان الحقيقه للتعارف والاهداءات والمناسبات ْ @ منتدى فرسان الحقيقه للشريعه

والحياه @ منتدى الفقة العام @ فرسان الحقيقه للعقيدة والتوحيد @ منتدى القراءن الكريم وعلومه ْ @ فرسان الحقيقه للحديث والسيرة .. ْ @ الخيمة الرمضانيه @ مناظرات وشبه @ الفرسان للاخبار العالميه والمحليه @ المنتدى الاسلامى العام @ فرسان الحقيقه للمواضيع العامهْ @ خزانة الكتب @ منتدى الخطب المنبريه ْ @ المكتبه العامة للسمعياتً ٍ @ منتدى التصوف العام @ الطريقه البيوميهْ @ مكتبة التصوفْ ْ @ الطرق الصوفية واورادهاْ @  ُ الطريقة النقشبنديهً @ منتدى اعلام التصوف والذهد @ منتدى ال البيت ومناقبهم ٍ @ منتدى انساب الاشراف َ @ منتدى الصحابة وامهات المؤمنين @ منتدى المرأه المسلمه العام @ كل ما يتعلق بحواء @ منتدى ست البيتْ ْ @ ركن التسلية والقصص ْ @ منتدى الطفل المسلمِ @ منتدى القلم الذهبى @استراحة المنتدى @  رابطة محبى النادى الاهلىٍ ِِ @ منتدى الحكمة والروحانيات @ رياضة عالمية @ منتدى الاندية المصرية @ منتدى الطب العام @ منتدى طبيبك الخاص @ منتدى الطب البديل @ منتدى النصائح الطبية @ منتدى الطب النبوى @ المنتدى الريفى @ فرسان الحقيقه للبرامج @ تطوير المواقع والمنتديات @ التصاميم والابداع @ الشكاوى والاقتراحات @ سلة المهملات @

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  




قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى فرسان الحقيقه على موقع حفض الصفحات
متطلبات منتداك

الاثنين 28 من فبراير 2011 , الساعة الان 12:03:56 صباحاً.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تحزير هام

لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدى فرسان الحقيقة
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.

ادعم المنتدى
My Great Web page
حفظ البيانات؟