منتدى فرسان الحقيقه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى فرسان الحقيقه

منتدى فرسان الحقيقه اسلاميات العاب برامج روحانيات مسرحيات اخبار فنون وعلوم تطوير مواقع ومنتديات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
Awesome Hot Pink
 Sharp Pointer
اهلا بكم فى منتدى فرسان الحقيقة اسلاميات العاب برامج روحانيات مسرحيات اخبار فنون وعلوم تطوير مواقع ومنتدياتوجديد


شاطر | 
 

 خطبة عن حقوق العمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير عام
مدير عام


الاوسمة :
عدد المساهمات : 2937
نقاط : 31921
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

الموقع : http://sllam.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: خطبة عن حقوق العمال   الخميس 14 أبريل - 1:55



أما بعد : فيا عباد الله إن الله خلق الخلق من نفس واحدة وهو آدم عليه
الصلاة والسلام حيث قال تعالى (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس
واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء ، وقال تعالى ومن
آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات
للعالمين ), فأبونا الأول هو آدم وأبونا الثاني هو نوح, فما على وجه الأرض
نفس منفوسة إلا وهي من ذرية نوح عليه السلام لأن الله أفنى كل من عاداهم
ولم يبقِ إلا ذريتَه (وجعلنا ذريته هم الباقين), فكل الناس هم أبناء رجل
واحد أولاً وهو آدم ثم أبناء نوح ثانياً, وجعلَنا الله شعوباً وقبائل
لنتعارف (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل
لتعارفوا) ، ولا تستقيم للناس حياة إلا بأن يتعاونوا ويتكاملوا فكل منهم
محتاج إلى غيره في معايشه ولا يمكن أن يستقل بنفسه في تسيير أمور حياته
فالغني منا محتاج إلى الفقير والصغير محتاج إلي الكبير والفقير محتاج إلى
الغني وهكذا( وجعلنا بعضهم فوق بعض درجات ليتخذ بعضهم بعضاً سُخرياً )، ولم
يقل سبحانه ليتخذ الأغنياء منهم الفقراء سخرياً, بل بين أن كل من هو فوق
ومن هو دونه في درجة العيش كل منهما مسخر للآخر, إذا تبين هذا يا عباد الله
فاعلموا أن مما شاع في هذه الأزمان وذاع ، هضم حقوق العمال والأجراء ولهذا
صور شتى:
فبعض المستأجرين هداهم الله لا يوضح تفاصيل ما يريد من عميله وأجيره قبل
تشغيله ويستغل حرص هذا العامل والأجير على أن يجد عملاً يتكسب به فيأخذه
دون توضيح طبيعة العمل ثم يقع الخلاف بعد وأثناء سير العمل وينتهي الخلاف
لصالح صاحب العمل لأنه يأوي في الغالب إلى ركن شديد فهو في بلده والعامل
غريب أو أجنبي كما يسميهم البعض هداهم الله ولا يستطيع أن يشكوه إلى أحد,
وما علم هذا المستأجر الظالم أن هذا الأجير المظلوم يأوي إلى ركن شديد وهو
الله جل وعلا إن كان قد ظلمه أو سلب حقه أو شغله دون أجر.
صح عنه صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال: ((اتق دعوة المظلوم فإنه ليس
بينها وبين الله حجاب)) و عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ
النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنِ اسْتِئْجَارِ
الْأَجِيرِ حَتَّى يُبَيَّنَ لَهُ أَجْرُهُ * رواه أحمد وصور الظلم وسوء
المعاملة للعمال والأجراء كثيرة يصعب حصرها, ولكني أذكر نفسي وكل من يستأجر
عاملاً أو أجيراً بأمور لا يجوز إغفالها:
أولاً: أن هذا العامل أو الأجير إنسان يجب تكريمه بتكريم الله له: (ولقد
كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على
كثير ممن خلقنا تفضيلاً )وديننا قد أمر بالرفق بالحيوان فكيف بالإنسان, قال
صلى الله عليه وسلم: ((دخلت امرأة النار في هرة حبستها لا هي أطعمتها ولا
هي تركتها تأكل من خشاش الأرض)) فهذه امرأة تصْلَى النار بسبب هرة. ومر صلى
الله عليه وسلم على دابة قد وشم وجهها فقال: ((لعن الله من فعل هذا)) إلى
غير ذلك مما هو شائع معروف وكل هذا في الحيوان فكيف بالإنسان الذي قال الله
فيه: (ولقد كرمنا بني آدم) .
ثانياً: أن هذا العامل أو الأجير مسلم فهو أخوك بحكم الإسلام وإن كنت أغنى
منه( إنما المؤمنون أخوة )وقال صلى الله عليه وسلم: ((المسلم أخو المسلم)),
وقال صلى الله عليه وسلم في العبيد والأرقاء: ((إخوانكم خولكم)) فكيف
بالأجير الحر, بل قد يكون هو أفضل عند الله منك إن كان أتقى لله منك (إن
أكرمكم عند الله أتقاكم).
ثالثاً: أن هذا العامل ما جاء إلى هذه البلاد وترك أهله ووطنه ليعيش غريباً
بعيداً إلا ليعف نفسه وعائلته بالكسب الحلال من عمل يده ولو شاء لسلك طرق
الحرام وهي كثيرة ميسورة, صح عنه صلى الله عليه وسلم: ((خير الكسب كسب يد
العامل إذا نصح)) أي إذا اجتهد وبلغ وسعه في إتقان العمل فكسبه خير كسب كما
قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم, وفي صحيح البخاري عنه صلى الله
عليه وسلم: ((ما أكل أحد طعاماً قط خير من أن يأكل من عمل يده وإن نبي الله
داود كان يأكل من عمل يده)) وإن مسلماً ترك سبل الحرام وهو قادر عليها لو
أراد ، ليعف نفسه وأسرته بالكسب الحلال بل بأفضل الكسب لهو حري بأن نعززه
وأن ينال منا كل إجلال وإكبار.
رابعاً: أن هذه المهن التي يعمل فيها أكثر العمال اليوم هي مهن شريفة بل هي
مهن الأنبياء والمرسلين, قال ابن عباس رضي الله عنهما: (( كان نوح عليه
السلام نجاراً وكان إدريس عليه السلام خياطاً وكان إبراهيم ولوط عليهما
السلام زارعين وكان صالح عليه السلام تاجراً وكان داود عليه السلام زراداً
أي حداد يزرد الدروع وكان موسى وشعيب عليهما الصلاة والسلام ومحمد صلى الله
عليه وسلم رعاة غنم)) وفي الحديث: ((وكان زكريا عليه السلام نجارا ً ((,
وهؤلاء العمال والأجراء غالبهم يتراوحون بين هذه المهن فهي مهن الأنبياء
والمرسلين.
وحتى لو كان العامل غير مسلم أتيت به على كفالتك وذمتك فهو في ذمتك يجب
عليك أن تفي بالعقد الذي بينك وبينه وأن تعطيه حقه كالمسلم سواء بسواء ،
وذلك لأن الله تعالى أمر بهذا فقال تعالى { يا أيها الذين آمنوا أوفوا
بالعقود } وقال صلى الله عليه وسلم (((أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه
)) وعن أبي هريرةَ رضي الله عنه عن النبيِّ قال: ((قال الله تعالى: ثلاثةٌ
أنا خصمهم يومَ القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجلٌ باع حرًّا فأكل ثمنه،
ورجل استأجر أجيرًا فاستوفَى منه ولم يعطِه أجره)) أخرجه البخاري ولم يحدد
إن كان الأجير مسلما أو غير مسلم .
خامسا : إن بعض أهل المؤسسات والأفراد هداهم الله يتعاقدون مع أجراء وعمال
من خارج البلاد بدوام معلوم وأجر معلوم ومميزات معلومة كالسكن والإعاشة
وتكاليف السفر وما شابه ذلك ، ولكن إذا قدم العامل وجد غير ذلك ، وجد
الدوام من الصباح إلى منتصف الليل ، وقد كان في العقد محددا بساعات معدودة ،
ووجد الأجرة اقل بكثير مما تم الاتفاق عليه ، ولم يهيء له السكن ولا
الإعاشة ، أو ربما جاء به وليس لديه أعمال أصلا فيتركه هكذا يتيه في الأرض
يبحث عن عمل ليأتي لكفيله في نهاية الشهر بمبلغ من المال مقابل تلك الكفالة
، وإذا تظلم أو اشتكى ذلك العامل هدده بالخروج النهائي .
سادسا : بعض الناس يتفقون مع من يؤدي لهم عملا أيا كان نوعه بأجرة معلومة
وبشروط مفهومة ، فيؤدي العامل ما تم الاتفاق عليه حسب الشروط والمواصفات ،
فإذا انتهى وطلب حقه قلب له صاحب العمل ظهر المجن خاصة لو كان مجهولا ،
فإنه يستغل ضعفه ويهدده بأجهزة الأمن فيخاف ذلك العامل ، مع أنه في الأصل
يجب أن لا يخاف إذ أن حكومتنا أيدها الله لا ترضى بالظلم على أحد ، وسوف
تأخذ حقه من ذلك الظالم رضي أم أبى
سابعا : بعض الناس هداهم الله يأتي بالعامل ويكلفه بعمل قليلا كان أو كثيرا
وبدون شروط فإذا انتهى العامل من أداء عمله ، أدخل صاحب العمل يده في جيبه
وأخرج له مبلغا زهيدا لا يساوي شيئا بالنسبة للعمل الذي عمله له فإن تذمر
العامل وقال هذا قليل ، قال له إن ترده خذه وإلا مع السلامة ، ففي هذه
الحال إما أن يتركه وهو بحاجة إليه ، وإما أن يأخذه ويشكو أمره إلى الله
فهل هذا العمل أيها المسلمون من الآداب الإسلامية التي حثنا عليها ديننا
الحنيف وأوصانا بها نبي الرحمة والعطف والشفقة ، إن هذا الأجير الذي ظُلِمَ
اليوم سيقف أمام الله في يوم القيامة ليحاجك وما أظنك ناج حينئذ . إذ أنه
لا تنفع عند الله الحيل ولا الشطارة كما هو الحال في الدنيا .
فيا أخي المسلم إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك .
وهذا نبي الله شعيب عليه السلام عندما استأجر موسى عليه السلام قبل أن يكون
نبيا ليرعى له الغنم (قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن
تأجرني ثمان حجج فإن أتممت عشراً فمن عندك وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن
شاء الله من الصالحين قال ذلك بيني وبينك أيما الأجلين قضيت فلا عدوان عليّ
والله على ما نقول وكيل ). فقد حدد نبي الله شعيب الأجرة وهي تزويجه ببنته
، وحدد الزمن وهو ثمان سنين شرطا وإن زاد سنتين وأتمها عشرا فباختياره
وبين له الحال التي سيكون عليها وهي عدم المشقة والتعب ، ثم بشره بأنه سيفي
له بما قال وأنه لا يمكن أن ينقصه شيئا حيث قال له { ستجدني إن شاء الله
من الصالحين } فقبل موسى عليه السلام الشرط ونفذ ما طلب منه ، ووفى شعيب
بعقده معه.
فاتقوا الله عباد الله وأحسنوا إلى من تحت أيديكم من العمال والخدم واعلموا
أن الذي أعزكم وأذلهم أمامكم هو الله وهو القادر أن يعزهم ويذلكم ، ويغير
حالكم وحالهم
نفعني الله وإياكم بهدى كتابه, وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم أقول قولي
هذا وأستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب
فاستغفروه وارجوه إنه هو الغفور الرحيم.

لخطبة الثانية

الحمد لله الذي حرم الظلم على نفسه وجعله بيننا محرماً , القائل فيما رواه
عنه صلى الله عليه وسلم: ((يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم
محرماً فلا تظالموا)) والصلاة والسلام على عبده ورسوله القائل فيما صح عنه:
((واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب))
عباد الله : إن صور الظلم للعمال والأجراء كثيرة جداً يصعب أن نحصيها في
يوم واحد وإن من أبرزها تأخير أجرة العامل بعد أن يتم عمله فيماطله صاحب
العمل لا يسدده أجرته فوراً, وفي الحديث الثابت عنه صلى الله عليه وسلم:
((أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه))
وإن من صور الظلم أن يكلف العامل بأمور هي فوق طاقته أو بأمور غير ما اتفق
صاحب العمل عليها أو بأمور لم تجر العادة تكليفه بها, وقد صح عنه صلى الله
عليه وسلم في العبيد الأرقاء أنه قال: ((إخوانكم خولكم (أي خدمكم) جعلهم
الله قنية تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده)) فسماه أولاً أخاه. وأمرنا
بالإحسان إليه بقوله: ((فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه من طعامه وليلبسه من
لباسه ولا يكلفه ما يغلبه , فإن كلفه ما يغلبه فليعنه)) فلنتق الله يا عباد
الله في عمالنا وأجرائنا ولنعنهم على الكسب الحلال ولا نلجئهم إلى
المحرمات وهي كثيرة بل لنشجعهم على هذه المهن التي اختاروا سلوكها والبعد
عن سبل الحرام فمهنهم أطيب المهن وكسبهم أطيب كسب وكان نبي الله داود يأكل
من كسب يده.
وليتذكر كل واحد منا أن الله على كل شيء قدير وأنه قادر أن يغير حال الفقير إلى غنى ، وحال الغني إلى فقر وما ذلك على الله بعزيز .
وليعلم أن الظلم ظلمات يوم القيامة ، وأن الله تعالى يقول { ولا تحسبن الله
غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار }
ثم اعلموا ياعباد الله أن ربكم المولى جل وعلا قد أمركم بالصلاة والسلام على نبي الرحمة والهدى فقال جل من قائل
(إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىّ يٰأَيُّهَا
ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيماً)
[الأحزاب:56].
وقد قال صلى الله عليه وسلم: ((من صلّى عليَّ صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشرًا))
اللهم صل وسلم وبارك على سيّد الأولين والآخرين وإمام المرسلين .سيدنا
ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن استن بسنته واهتدى بهديه إلى يوم
الدين .وعنا معهم بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين ، اللهم أعز الإسلام
والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداء الدين من اليهود والشيوعيين
والنصارى وكافة المستعمرين ، اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة
أمورنا ، ووفقهم لكل خير وادفع عنهم كيد الكائدين وحسد الحاسدين ، وأرهم
الحق حقا وارزقهم اتباعه وأرهم الباطل باطلا وارزقهم اجتنابه ، وانصر بهم
دينك ، وأعل بهم كلمتك ، وأعز بهم الإسلام وأهله ، ولا تسلط علينا ياربنا
بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا .
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات ،
اللهم نور على أهل القبور من المؤمنين قبورهم ،واغفر للأحياء ويسر لهم
أمورهم ، اللهم تب على التائبين واغفر ذنوب المذنبين ، واقض الدين عن
المدينين ، واشف مرضى المسلمين ، واكتب الصحةوالعافية والسلامة والتوفيق
والهداية لنا ولكافة المسلمين في برك وبحرك أجمعين .
اللهم ادفع عنا الغلاء والوباء والربا والزنى والزلا زل والمحن ، وسوء
الفتن ما ظهر منها وما بطن واصرف عنا كيد الكائدين ، وخيانة الخائنين ،
وأطماع المستعمرين واحفظ أرضنا وجميع أرض المسلمين من كل سوء ومكروه ، ومن
أراد بنا سوءا فاجعل كيده في نحره واجعل تدميره في تدبيره وأرنا فيه بأسك
الذي لا يرد عن القوم المجرمين . ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة
وقنا عذاب النار
اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ، اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب ولا بلاء ولا هدم ولا غرق .
عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء
والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم ،
واشكروه على نعمه وكرمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ماتصنعون

الحمد لله الذي فضل بعض الخلق على بعض في الرزق ليتخذ بعضهم بعضا سُخريا ،
أحمده سبحانه وأشكره ، فضائله ونعمه تترى بكرة وعشيا ، وأشهد أن لا إله إلا
الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبده ورسوله أرسله
الله بالحق بشيرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا ، بلغ الرسالة
وأدى الأمانة ونصح الأمة وبين لها الحق وأمرها باتباعه والباطل وأمرها
باجتنابه فصلى الله عليه وعلى آله وصحبه .

________________







منتدى اسلامى ثقافى شامل فى الدين والدنيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sllam.yoo7.com
 
خطبة عن حقوق العمال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرسان الحقيقه :: 
فرسان الحقيقه للصوتيات والمرأيات
 :: 
منتدى الخطب المنبريه
-
انتقل الى:  
اقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى فرسان الحقيقه} ®

حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012

فرسان الحقيقه للتعارف والاهداءات والمناسبات ْ @ منتدى فرسان الحقيقه للشريعه

والحياه @ منتدى الفقة العام @ فرسان الحقيقه للعقيدة والتوحيد @ منتدى القراءن الكريم وعلومه ْ @ فرسان الحقيقه للحديث والسيرة .. ْ @ الخيمة الرمضانيه @ مناظرات وشبه @ الفرسان للاخبار العالميه والمحليه @ المنتدى الاسلامى العام @ فرسان الحقيقه للمواضيع العامهْ @ خزانة الكتب @ منتدى الخطب المنبريه ْ @ المكتبه العامة للسمعياتً ٍ @ منتدى التصوف العام @ الطريقه البيوميهْ @ مكتبة التصوفْ ْ @ الطرق الصوفية واورادهاْ @  ُ الطريقة النقشبنديهً @ منتدى اعلام التصوف والذهد @ منتدى ال البيت ومناقبهم ٍ @ منتدى انساب الاشراف َ @ منتدى الصحابة وامهات المؤمنين @ منتدى المرأه المسلمه العام @ كل ما يتعلق بحواء @ منتدى ست البيتْ ْ @ ركن التسلية والقصص ْ @ منتدى الطفل المسلمِ @ منتدى القلم الذهبى @استراحة المنتدى @  رابطة محبى النادى الاهلىٍ ِِ @ منتدى الحكمة والروحانيات @ رياضة عالمية @ منتدى الاندية المصرية @ منتدى الطب العام @ منتدى طبيبك الخاص @ منتدى الطب البديل @ منتدى النصائح الطبية @ منتدى الطب النبوى @ المنتدى الريفى @ فرسان الحقيقه للبرامج @ تطوير المواقع والمنتديات @ التصاميم والابداع @ الشكاوى والاقتراحات @ سلة المهملات @

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  




قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى فرسان الحقيقه على موقع حفض الصفحات
متطلبات منتداك

الاثنين 28 من فبراير 2011 , الساعة الان 12:03:56 صباحاً.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تحزير هام

لا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدى فرسان الحقيقة
ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.

ادعم المنتدى
My Great Web page
حفظ البيانات؟